المناطق المحيطة

رحلات يومية من بودابست

بودابست مدينة ساحرة ونابضة بالحياة، لكن هناك الكثيروالكثير للمشاهدة في المناطق الريفية أيضا. إنّ الجولات الأكثر وضوحا تلك المؤدية إلى مستعمرةَ الفنانين في سانت إندرا Szentendre الخلابة، ومنعطف نهر الدانوب المشهور، والتي تأخذك إلى المراكز الدينية السابقة فى أستارغوم Esztergom وفيشاغراد Visegrád إلى الشمالِ، ةجميعها يمكن الوصول إليها على متن قارب. وإن البلدةَ الصغيرةَ غودوللو Gödöllö الواقعة على بعد 30 كيلومترا شرق بودابست بها أكبر قصر باروكي فى هنغاريا، وموقع فسيح للحفلات الموسيقية و التنزه فى الحدائقِ. ستأخذك الهيف HÉV (سكة الحديد العصرية) إلى هناك من ميدان أورش فازير Örs Vezér tér. و منعطف الدانوب يكوّن أروع المناظر الطبيعية فى هنغاريا، ويقع حيث يمرالنهر بين التلال والمنحنيات نحو الجنوب. سابقا كان ملك التاج، فقد كانت هذه الأرضِ مشهدا للأحداث التاريخيِ الرئيسة لهنغاريا فى القرون الوسطى.


سانت إندرا  Szentendre

ببيوتها الملونة و ممراتها الضيقة ومتاحفها الإثني عشر، تعتبر المركز السياحي الأكثر زيارة على طول الدانوب. كانت هذه البلدة بيتا آمنا للصرب الذين هربوا من الأتراك وإستقرّوا به في القرون الرابعة عشرة حتى السابعة عشرة، وبه سبعة أبراج عالية للكنائس، أربعة منها تابعة للكنيسة الأرثذوكسية. توجد الأيقونات والأعمال المصنوعة من الذهب والفضة وغيرها من الكنوز في متحف الكنيسة الأرثذوكسيِة الصربيِة. تقف الكنيسة الكاثوليكية الرومانية على تَل القلعة، واللوحة المرقمة على حائطه يخبر الوقت. للسائح الذي يبحث عن الحنين إلى الماضي، هناك: الدكاكين، المطاعم، الإشارات التجارية، الأبنية العريقة فى الساحة الرئيسية، والزخارف التي تزين البيوت.
إن متحف مارغيت كوفاتش يعتبر صندوقا صغيرا من الجواهر. أعمالها السيراميكية الساحرة تعبرعن الخيروالجمال والإنسانية.
إن أعمال أشهر العائلات البارزة فى الفنون من ناحية الموهبة للقرن التاسع العشر بهنغاريا - عائلة كاروي فيرينسي وزوجته وأطفاله – تجدها فى متحف فيرينسي. معرض سانت أندرا في البيت التجاري الصربي سابقا والعائد للقرن الثامن عشر، ومعرض مجموعة الفنانين يعرضان  أعمال فناني البلدةَ المعاصرين. يعرض متحف سابو مارزيبان Szabó Marzipan القصص الخيالية المصنوعة من المارزبان، بينما يقدم متحف حلوى دوبوش Dobos للزوار كعكته الشهيرة بدوبوش.
إن الإثنوغرافيا (وصف الأعراق البشرية) لمقاطعة بست Pest يمكن الاطلاع عليه في دار الفَن الشعبي. ويمكن رؤية آثار المدينة الرومانية لبلدة أولشيتسيا كاستراUlcisia Castra (من القرن الأول حتى الرابع) يمكن رؤيتها في متحف بقايا الأعمال الحجرية الرومانية. المتحف الإثنوغرافي المفتوح (الشكانزان) يضم كبرى المجموعات الإثنوغرافية في هنغاريا حيث تتألف من340 بناية في 10 أقسام. يتم نقل الآثارالشعبية إليها التي تستحق المحفاظة عليها من جميع أنحاء البلاد. تقام معارض الحرف الشعبية في عطل نهاية الإسبوع وفى "الأيام البارزة" من الثقافة الشعبية الهنغارية المشهورة.

 

فيشاغراد  Visegrád

مدينة غنية بالمعالم الطبيعية والتاريخية الجذابة. هناك مواقع على ثلاثة مرتفعات: الشارع الرئيسي، برج شالامون والقلعة على قمة التل. يقدم هذا الأخير مشهدا رائعة لمنعطف الدانوب.
قصر حاكم عصر النهضة العظيم، الملك ماتياس (1458-1490) زين بنافورات الرخام الأحمر. هذه البناية الضخمة ذات الطابقين التي توجد في بيئة رائعة، كانت إحدى أكثر المساكن الملكية الفاخرة فى  ذلك الوقت. قصر محكمة عصر النهضة ونافورة هاركولاش تم اعادة بنائها على هيئتها الأصلية من قبل علماء الآثار. على مسافة قريبة يوجد برج شالامون ذو الطوابق الخمس، وهو أقدم الأبراج الرومانسية السكنية والتي بقت سليمة فى أوربا الوسطى. يتم تمثيل مشاهد المعارك في ساحته خلال الصيف.

 

إستارغوم  Esztergom

هى مقر الكنيسة الكاثوليكية الرئيسية فى هنغاريا. الكنيسة الكاثدرائية تعد الأكبر في البلد. أعيد بناؤها في القرن التاسع عشر على الأسلوب الكلاسيكي، بها أكبر قطعة مذبح (ألتار) في العالم مرسومة على قطعة واحدة من الكتان. بنيت كنيسة باكوتس Bakocz المشهورة من الرخام الأحمر في بداية القرن السادس عشر. تحمل خزانة الكاثدرائية أغلى مجموعة من الكنوز الكنسية الهنغارية. يوجد القصر الملكي الرومانسي مع المصلى الملكي، وكنيسة قلعة ذات الصور الحائطية والنافذة الوردية في حي كنيسة Bazilika. يقع المتحف المسيحي في القصر الرئيسى. كنوز الفن الهنغاري من القرون الوسطى ولوحات عصر النهضة الإيطالية المبكر محفوظة هناك.

 

غودوللو Gödöllő

يوجد بها القصر الملكي الذي عمره 250 سنة، ويعد من أكبر القصور في البلد وهوعمل هامّ من أعمال الهندسة المعمارية الباروكية الهنغارية. أقام فيها حاكم المملكة الهنغارية النمساوية الإمبراطور فرانس جوزيف و زوجته الملكة إليزابيث (المعروفة بسيسيه) فى كثير من الأحيان.  أعيدت غالبية البناية إلى مجدها السابق. تنظم الحفلات الموسيقية الكلاسيكية والمهرجانات الرئيسية في القاعة الرسمية وغرفة الإحتفالات الرسمية للقصر.

 

مرتفعات البورجون و البيليش  Pilis and Börzsöny Highlands

تعد التلال الواقعة حول الدانوب فى منطقة شمال بودابست أفضل الأماكن للإبتعاد عن حركة المرور فى بودابست وضوضائها، وتقدم عالما طبيعيا يسهل الوصول إليه بواسطة الهيف HÉV (سكة الحديد العصرية) وذلك للمتنزهين المحبيين للتجول. ألوان الخريف تزيد الغابات جمالا والزوار أصحاب البصرالحاد لديهم فرصة جيدة لمشاهدة الأيل.

المناطق المحيطة

المناطق المحيطة

رحلات يومية من بودابست

بودابست مدينة ساحرة ونابضة بالحياة، لكن هناك الكثيروالكثير للمشاهدة في المناطق الريفية أيضا. إنّ الجولات الأكثر وضوحا تلك المؤدية إلى مستعمرةَ الفنانين في سانت إندرا Szentendre الخلابة، ومنعطف نهر الدانوب المشهور، والتي تأخذك إلى المراكز الدينية السابقة فى أستارغوم Esztergom وفيشاغراد Visegrád إلى الشمالِ، ةجميعها يمكن الوصول إليها على متن قارب. وإن البلدةَ الصغيرةَ غودوللو Gödöllö الواقعة على بعد 30 كيلومترا شرق بودابست بها أكبر قصر باروكي فى هنغاريا، وموقع فسيح للحفلات الموسيقية و التنزه فى الحدائقِ. ستأخذك الهيف HÉV (سكة الحديد العصرية) إلى هناك من ميدان أورش فازير Örs Vezér tér. و منعطف الدانوب يكوّن أروع المناظر الطبيعية فى هنغاريا، ويقع حيث يمرالنهر بين التلال والمنحنيات نحو الجنوب. سابقا كان ملك التاج، فقد كانت هذه الأرضِ مشهدا للأحداث التاريخيِ الرئيسة لهنغاريا فى القرون الوسطى.


سانت إندرا  Szentendre

ببيوتها الملونة و ممراتها الضيقة ومتاحفها الإثني عشر، تعتبر المركز السياحي الأكثر زيارة على طول الدانوب. كانت هذه البلدة بيتا آمنا للصرب الذين هربوا من الأتراك وإستقرّوا به في القرون الرابعة عشرة حتى السابعة عشرة، وبه سبعة أبراج عالية للكنائس، أربعة منها تابعة للكنيسة الأرثذوكسية. توجد الأيقونات والأعمال المصنوعة من الذهب والفضة وغيرها من الكنوز في متحف الكنيسة الأرثذوكسيِة الصربيِة. تقف الكنيسة الكاثوليكية الرومانية على تَل القلعة، واللوحة المرقمة على حائطه يخبر الوقت. للسائح الذي يبحث عن الحنين إلى الماضي، هناك: الدكاكين، المطاعم، الإشارات التجارية، الأبنية العريقة فى الساحة الرئيسية، والزخارف التي تزين البيوت.
إن متحف مارغيت كوفاتش يعتبر صندوقا صغيرا من الجواهر. أعمالها السيراميكية الساحرة تعبرعن الخيروالجمال والإنسانية.
إن أعمال أشهر العائلات البارزة فى الفنون من ناحية الموهبة للقرن التاسع العشر بهنغاريا - عائلة كاروي فيرينسي وزوجته وأطفاله – تجدها فى متحف فيرينسي. معرض سانت أندرا في البيت التجاري الصربي سابقا والعائد للقرن الثامن عشر، ومعرض مجموعة الفنانين يعرضان  أعمال فناني البلدةَ المعاصرين. يعرض متحف سابو مارزيبان Szabó Marzipan القصص الخيالية المصنوعة من المارزبان، بينما يقدم متحف حلوى دوبوش Dobos للزوار كعكته الشهيرة بدوبوش.
إن الإثنوغرافيا (وصف الأعراق البشرية) لمقاطعة بست Pest يمكن الاطلاع عليه في دار الفَن الشعبي. ويمكن رؤية آثار المدينة الرومانية لبلدة أولشيتسيا كاستراUlcisia Castra (من القرن الأول حتى الرابع) يمكن رؤيتها في متحف بقايا الأعمال الحجرية الرومانية. المتحف الإثنوغرافي المفتوح (الشكانزان) يضم كبرى المجموعات الإثنوغرافية في هنغاريا حيث تتألف من340 بناية في 10 أقسام. يتم نقل الآثارالشعبية إليها التي تستحق المحفاظة عليها من جميع أنحاء البلاد. تقام معارض الحرف الشعبية في عطل نهاية الإسبوع وفى "الأيام البارزة" من الثقافة الشعبية الهنغارية المشهورة.

 

فيشاغراد  Visegrád

مدينة غنية بالمعالم الطبيعية والتاريخية الجذابة. هناك مواقع على ثلاثة مرتفعات: الشارع الرئيسي، برج شالامون والقلعة على قمة التل. يقدم هذا الأخير مشهدا رائعة لمنعطف الدانوب.
قصر حاكم عصر النهضة العظيم، الملك ماتياس (1458-1490) زين بنافورات الرخام الأحمر. هذه البناية الضخمة ذات الطابقين التي توجد في بيئة رائعة، كانت إحدى أكثر المساكن الملكية الفاخرة فى  ذلك الوقت. قصر محكمة عصر النهضة ونافورة هاركولاش تم اعادة بنائها على هيئتها الأصلية من قبل علماء الآثار. على مسافة قريبة يوجد برج شالامون ذو الطوابق الخمس، وهو أقدم الأبراج الرومانسية السكنية والتي بقت سليمة فى أوربا الوسطى. يتم تمثيل مشاهد المعارك في ساحته خلال الصيف.

 

إستارغوم  Esztergom

هى مقر الكنيسة الكاثوليكية الرئيسية فى هنغاريا. الكنيسة الكاثدرائية تعد الأكبر في البلد. أعيد بناؤها في القرن التاسع عشر على الأسلوب الكلاسيكي، بها أكبر قطعة مذبح (ألتار) في العالم مرسومة على قطعة واحدة من الكتان. بنيت كنيسة باكوتس Bakocz المشهورة من الرخام الأحمر في بداية القرن السادس عشر. تحمل خزانة الكاثدرائية أغلى مجموعة من الكنوز الكنسية الهنغارية. يوجد القصر الملكي الرومانسي مع المصلى الملكي، وكنيسة قلعة ذات الصور الحائطية والنافذة الوردية في حي كنيسة Bazilika. يقع المتحف المسيحي في القصر الرئيسى. كنوز الفن الهنغاري من القرون الوسطى ولوحات عصر النهضة الإيطالية المبكر محفوظة هناك.

 

غودوللو Gödöllő

يوجد بها القصر الملكي الذي عمره 250 سنة، ويعد من أكبر القصور في البلد وهوعمل هامّ من أعمال الهندسة المعمارية الباروكية الهنغارية. أقام فيها حاكم المملكة الهنغارية النمساوية الإمبراطور فرانس جوزيف و زوجته الملكة إليزابيث (المعروفة بسيسيه) فى كثير من الأحيان.  أعيدت غالبية البناية إلى مجدها السابق. تنظم الحفلات الموسيقية الكلاسيكية والمهرجانات الرئيسية في القاعة الرسمية وغرفة الإحتفالات الرسمية للقصر.

 

مرتفعات البورجون و البيليش  Pilis and Börzsöny Highlands

تعد التلال الواقعة حول الدانوب فى منطقة شمال بودابست أفضل الأماكن للإبتعاد عن حركة المرور فى بودابست وضوضائها، وتقدم عالما طبيعيا يسهل الوصول إليه بواسطة الهيف HÉV (سكة الحديد العصرية) وذلك للمتنزهين المحبيين للتجول. ألوان الخريف تزيد الغابات جمالا والزوار أصحاب البصرالحاد لديهم فرصة جيدة لمشاهدة الأيل.