المطبخ الهنغاري

المطبخ الهنغاري مشهورعلى مستوى العالم، ولكن لدينا ما هو أكثر بكثير مما في مطبخنا من شوربة الغولاش ومن شرذمة سخية من الفلفل الأحمر. لألف عام أو نحو ذلك، والغذاء الهنغاري مثل ثقافتها، فقد كان يتمتع بهوية مزدوجة مثيرة، فمزج السحر الشرقي مع التقاليد الغربية. نتيجة لذلك، فالتعريف بالطبخ الهنغاري في الحقيقة صعب للغاية. لكن هناك بعض المكونات التي لا تغيب أبدا، مثل التيفول tejföl (قشطة حامضة) والتوروtúró  (الرائب، وهو غالبا ما يحلى، ولكن ليس دائماً) ، الكمّون، بذور الكراويا، الثوم، الملفوف المخلل، وبالطبع الفلفل الأحمر. تتضمن الإختصاصات الهنغارية التي يجب ألا تفوتكم كبد الأوزّ، والبلاتشينتا palacsinta (نوع من الفطائر، بنوعيه الحلو واللاذع) و paprikás csirke (الدجاج مع الفلفل الأحمر).

المطبخ الهنغاري التقليدي ملىء بالوجبات الدسمة والشهية. الابتداء بالحساء شيء أساسي. الوجبات الرئيسية عادة سخية وتتضمن اللحوم، أما الخيارات النباتية فمحدودة في أغلب الأحيان. معظم قوائم الوجبات تقدم السمك بما في ذلك السمك النهرى، وبعض الخضروات المطهية، والمعكرونة، مع البطاطا أوالملفوف أوالرائب فى الغالب.

السلطات عادة ما تعني الخضروات المخللة، وقد أضيفت السلطة الخضراء إلى قائمة الوجبات مؤخراً، ولا ليس لها مكانة مهمة في المطبخ الهنغاري التقليدي... لكن ما يفقده العديد من الهنغاريين فيما يتعلق الأمر بالخضروات، يعوضونه بأكل الكثير من الفاكهة الطازجة (والطبيعية في أغلب الأحيان)، خصوصاً البطيخ والتوت والكرز والخوخ والمشمش والطماطم. الأفضل تجنب الذهاب إلى السوبرماركت، ويفضل الذهاب إلى بقال محلي أوالسوق لتناول وجبة طعام خفيفة.

شاهد كل النتائج حول تناول الطعام خارج البيت!