ثقافةالمقهى

تجمّع الكتاب والرسامون والفلاسفة والشعراء لقرونِ حول طاولات المقاهى من أجل المحادثات الحية، متذوقين الحلويات و شاربين الإسبريسو القوية. كان هناك أكثر من 400 مقهى في بودابست في مطلع القرنِ العشرينِ والبعض من أفضلها ما زالت تعملِ حتى الآن.

مقاهي اليوم، وبعد فترة هشة - كما هو معلوم - تلت الحرب العالمية الثانية، أصبحت الآن أكثرحيوية ونابضة بالحياة عما كانت في أي وقت مضى.

إن إختيار المعجّنات مثيرللاعجاب دائماً وأيّ نوع من القهوة تختار فانه سوف يرضيك، خصوصاً بعد يوم طويل من مشاهدة معالم المدينة.

وبغض النظر عن أي مقهى تستقر فيه، تذكر أن استمتاعك بوقتك هو الأهم.

 

انظر جميع القوائم الخاصة بالمقاهي!